من الطبيعي أن يرتفع ضغط دمك بشكل طبيعي في الصباح بعد الاستيقاظ، هذه الظاهرة، المعروفة باسم “الطفرة الصباحية”، هي جزء من الإيقاع الطبيعي لجسمك، ويشير هذا إلى زيادة في ضغط الدم الذى يلاحظ  في أول 2-3 ساعات بعد الاستيقاظ من النوم.
ومع ذلك، بالنسبة لبعض الأفراد حسب موقع ” onlymyhealth”، يمكن أن يكون هذا الارتفاع أكثر أهمية، مما يؤدي إلى مخاوف بشأن المخاطر الصحية المحتملة.

ارتفاع ضغط الدم في الصباح

يتقلب ضغط الدم على مدار 24 ساعة، يُعتقد أن الارتفاع الصباحي في ضغط الدم هو زيادة نشاط الجهاز العصبي، الذي يتحكم في استجابة جسمك “للقتال أو الهروب، يؤدي هذا التنشيط إلى إطلاق هرمونات مثل الأدرينالين، والتي يمكن أن تسبب ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، قد تساهم التغيرات في عوامل تخثر الدم خلال هذا الوقت أيضًا في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يشير إلى وجود صلة بين هذه الذروة في الصباح الباكر ومخاطر القلب والأوعية الدموية.
لاحظ الباحثون وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم في الصباح وزيادة مخاطر حدوث مضاعفات القلب والأوعية الدموية لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم المسنين.

الطريقة الصحيحة لفحص ضغط الدم

من المهم أن نعرف أن القياس الدقيق لضغط الدم أمر بالغ الأهمية للتشخيص السليم وإدارة ارتفاع ضغط الدم.

تكون الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم، تكون من خلال الجلوس وظهرك مستقيمًا ومدعومًا، اجعل ذراعك على سطح مستو، مع جعل الجزء العلوي من الذراع في مستوى القلب، تأكد من وضع الجزء السفلي من الكفة مباشرة فوق منحنى الكرسى.”
من المهم أن تأخذ القراءات في نفس الوقت كل يوم، مثل الصباح والمساء، ومن الأفضل أن تأخذ القراءات يوميًا، ومن الأفضل أن تبدأ بعد أسبوعين من تغيير العلاج وخلال الأسبوع الذي يسبق موعدك التالي، في كل مرة تقوم فيها بالقياس، خذ قراءتين بفارق دقيقة واحدة وسجل النتائج.”

أخطاء يجب تجنبها أثناء فحص ضغط الدم

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الأشخاص أثناء فحص ضغط الدم ما يلي:

المتعلقة بالمريض تشمل:
-الإفراط في تناول الطعام
-تناول كميات كبيرة من الكافيين
-زيادة استخدام النيكوتين
-امتلاء المثانة
-الجلوس بشكل غير مريح

المتعلقة بالإجراءات

-وضع ذراع المريض في مستوى أدنى من مستوى القلب
-عندما تكون أرجل المريض متقاطعة عند الركبتين
-التحدث أثناء قياس ضغط الدم.

المتعلقة بالمعدات

-إذا كانت الكفة صغيرة جدًا أو كبيرة جدًا
-استخدام الأجهزة الآلية التي لم يتم اختبارها للتأكد من دقتها

ذات الصلة بالطبيب أو الصحة

-عدم تضمين فترة راحة مدتها خمس دقائق
-التحدث أثناء إجراء القياس
-استخدام مقاس غير صحيح للكفة
-الفشل في أخذ قياسات متعددة

 

التعليقات معطلة.